في ذكرى ولادة نور الأعظم (ص) وذريته الطاهرة الامام جعفر الصادق(ع)

أبارك لكل المستضعفين والمحرومين ولجميع شعوب العالم وخصوصاً المسلمين بمناسبة هذا العيد.

ID: 42513 | Date: 2020/11/03


 


بسم الله الرحمن الرحيم


(لَقَدْ كانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كانَ يَرْجُوا اللهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيراً) الاحزاب:21


 


بلـغ العــــلا بكمالـــــه        كشف الدجى بجماله


حسنت جميع خصاله          صلــــو عليــــه وآلـــه


 


تبارك للأمة الإسلامية جمعاء عيد المولد النبوي الشريف المتزامن مع مولد الامام جعفر الصادق (ع) ، أعاده الله عليكم باليمن والبركة، فيما يلي نص الكلمات صدرت من جانب الامام الخميني (قدس سره)بمناسبة هذا العيد السعيد:


أبارك لكل المستضعفين والمحرومين ولجميع شعوب العالم وخصوصاً المسلمين بمناسبة هذا العيد، إنَّ العيد الكبير الذي أريد أن أهنّئكم به هو في الحقيقة عيدان: عيد مولد حضرة الرسول الأكرم (ص) وعيد ولادة حضرةالإمام الصادق (ع) جعل الله هذا اليوم مباركاً عليكم جميعاً وعلى مسلمي العالم وعلى الشعوب الإسلامية الكبرى خصوصاً الشعب الإيراني.


والولادات مختلفة، فولادة تكون مبدأ خير، مبدأ تحطيم للظلم ولاخماد معابد الأوثان والنار، مثل ولادة الرسول الاكرم (ص) حيث قيل إنه انطفأت نار معبد النار في فارس وتحطّمت شرفات إيوان كسرى!


ولكن حقيقة الامر كانت هناك قوتان في ذلك العصر، إحداهما القوة الجبارة الحاكمة والاخرى القوة الروحانية العابدة للنار. وكانت ولادة رسول الله (ص) مبدأ لتحطيم هاتين القوتين، إحداهما طاق كسرى حيث تحطمت شرفاته الظالمة، والاخرى نار معبد المجوس بفارس التي خمدت! أما ما يقال (انوشيروان العادل) فهي ليست اكثر من اسطورة، لانه كان حاكماً ظالماً سفاحاً. ولكن عندما يوضع بين السلاطين الآخرين، ربما يقال له بالعادل، وإلّا فاين هو والعدالة.


فولادة الرسول الاكرم (ص) كانت مبدأ انهيار اسس الظلم وخمود نيران العقيدة الوثنية وعبادة النار. وان انتشار مبدأي التوحيد والعدل في العالم كان على يد الرسول الاكرم (ص). لقد جاءت النبوة أساساً لتحطيم اسس قدرة الاقوياء الذين يظلمون الناس. كان مبعث النبي الاكرم (ص) لتحطيم شرفات وهدم اسس قصر الظلم الذي شُيد بمعاناة وجراح قلوب هؤلاء المساكين واستغلال الناس الضعفاء. ومن ناحية اخرى بما أنها كانت لنشر التوحيد، فقد هدّمت الأماكن التي كانت منطلقاً لعبادة غير الله ولعبادة النار وأخمدت النيران.


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏4، ص: 110


حينما ظهر الاسلام في الجزيرة العربية انت النساء قد فقدن اي اعتبار لهن امام الرجال، وقد اعزهن الاسلام واحترمهن، لقد ساوى الاسلام بينهن وبين الرجال‏.


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج6، ص: 238


المولد السعيد والهجرة المباركة لخاتم النبيين وأفضل المرسلين، التي كانت منطلقاً للنهضة الإسلامية والإلهية، ومصدر نشر العدالة ودين تهذيب الإنسان، ونقطة البداية في الحركة باتجاه اقتلاع اساس الظلم والمكر، والارتقاء الى المكانة الإنسانية السامقة، والهجرة من كل أنواع الظلم والخصال الشيطانية-- الحيوانية صوب النور المطلق ومصدر الكمال... محمد رسول الله (ص) الذي جاءت ولادته السعيدة وهجرته المحفِّزة، في عصر كانت ظلمات الجهل تلف العالم برمته، والاقوياء يتلاعبون بحياة المستضعفين كالحيوانات المفترسة.


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏12، ص: 118


هذا يوم مقدس وعيد مبارك، يوم ولدت فيه أعظم شخصية في العالم لإصلاح البشر وايجاد أكبر التغييرات وكذلك الولادة السعيدة لحفيده الامام الصادق سلام الله عليه، الذي قام بنشر المذهب وعرض الإسلام والدعوة إلى الانتقال من الشرك والالحاد وعبادة النيران وجميع أنواع الفساد إلى الاستقامة والتوحيد في مكانٍ حكمته الأصنام بدلًا من حكم الله وفي عصر عبدت فيه النيران بدلًا من حمد الله تعالى.


هذا اليوم ...يوم الأمل الذي بشّر الناسَ بالهداية والاستقامة على صراط الإنسانية المستقيم.


...هذا الصراط المستقيم الذي رسمه الأنبياء للبشرية وجعله النبي الأكرم، آخر الأنبياء وأشرفهم، أمام الناس ودعا إلى هذا الصراط المستقيم وهداهم إلى مسير الإنسانية والخروج من جميع الظلمات والكفر والالحاد إلى النور المطلق. عليكم مواصلة هذا الطريق لتكونوا أتباعا لائقين للرسول الأكرم ومدرسة الإمام الصادق (ع).


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏14، ص: 9


 


الأمور المهمة في ولادة الرسول الأكرم‏


إن ما أريد أن أقوله عليكم هو أنه قد وقعت حوادث عجيبة ونادرة عند مولد النبيّ (ص) حسب رواياتنا وروايات أهل السنة، ويجب البحث والتحقيق في هذه الحوادث لتعرف على حقيقتها.


من هذه الحوادث تصدّع طاق كسرى[1] وسقوط أربع عشرة شرفة من شرفات قصره، ومنها خمود نار فارس في معبدها، وسقوط الأصنام على وجه الأرض[2]. إنَّ قضية طاق كسرى ربما كانت إشارة إلى أنه كان في عهد هذا النبيّ العظيم طاق ظلم، وأطواق الظلم تنصدع، وقد تتصدع طاق كسرى لأنه كان مركز ظلم أنوشيروان.                    


لقد كان أنوشيروان واحداً من ظلمَةِ الساسانيين خلافاً لما كان يصوره بعض شعراء ذلك الوقت ومرتزقة قصره ورجال دينه المرتزقة، وكما وضعوا حديثاً مختلقاً ونسبوه إلى النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم بتقولهم عليه (ولدت في زمن الملك العادل أنوشيروان) وهذا الحديث مرسلٌ[3] لا سند له أولًا، وقد كذبه أهل هذا الفن ثانياً وواضح أنهم قد كذبوا فيه، فيجب أن يقال عن أنوشيروان إنه ظالم وليس عادلًا.


لقد كانت في زمن أنوشيروان أربع او خمس طبقات ممتازة، أي أنها ممتازة على الجميع، فبالإضافة إلى جهاز سلطنته كانت هناك طبقة الأمراء المتموّلة وأبناء الذوات كما كانوا يُسمّونَ ويشكّل هؤلاء فئة ممتازة، وهناك فئة أخرى مؤلفة من كبار رجال الجيش وأمثالهم، والفئة الأخرى كانت فئة عامة الناس من أصحاب المهن والحرف والفنون الذين عليهم أن يعملوا ليأكل أولئك، وأولئك لم يكونوا يدفعون الضرائب ولا يؤدَّون الخدمة العسكرية ويقولون إنَّ على طبقة المهنيّين والحرفيّين أداء الخدمة العسكرية وتصرف أموالهم في خدمة تلك الطبقات، فهؤلاء يخدمون في الجيش ويقاتلون ويقومون بالأعمال كلها وأولئك يأكلون، ولا يسمحون لأبناء هذه الطبقة بالدراسة لأنها ممنوعة عليهم، وقد ذكرت قصة في الشاهنامة مفادها أنَّ بوذرجمهر شكا إليه خواء الخزينة وأن الجيش محتاج إلى المؤونة وأنه يوجد بين الطبقات الدنيا من الشعب أشخاص لديهم أموال، فذهبوا ووجدوا شخصاً يقولون إنه كان حذاءً قال لهم حسب ما جاء في الشاهنامه إنني أعطيكم المال بشرط أن تسمحوا لابني بالدراسة، ولما أخبروا أنوشيروان لم يوافق، وقال: لا. لا نقبل أمواله ولانسمح لشخص من الطبقة الدنيا بالدراسة وبعد سيطلب التدخل في الأمور، وهذا ما لا يمكن أن يكون. هذه هي العدالة التي كانت عند أنوشيروان، وقد سجل التاريخ هذه الجنايات التي كانوا يمارسونها، وأنا لا أعتقد بوجود إنسان بمعنى الكلمة بين أولئك السلاطين...


لقد تهدّمت أربع عشرة شرفة من شرفات قصرالظلم، ألم يكن يخطر ببالكم أن يحدث هذا الأمر في القرن الرابع عشر أو أنه سيحدث بعد أربعة عشر قرناً؟ قد يخطر هذا بالبال، ويحتمل أن يزول بناء الظلم الشاهنشاهي من الوجود بعد أربعة عشر قرناً، وقد زال بحمد الله، وسقطت كل الأصنام على‏وجوهها، ولقد آن أوان أن تزول من الوجود جميع أنواع الأصنام وأشكالها سواء منها الأصنام التي نحتت من الصخور، والأصنام التي هي أشخاص في الأصل لكنَّ الشعوب أو بعضها قد نحتت وصنعت منهم أصناماً. لكنَّ صبرنا قليل‏.


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏19، ص: 373-376


 


والامام جعفر الصادق (ص)في كلام الامام الخميني (قدس سره):


 


عَنْ حَمَادِ ْبِن عيسي، قَالَ: «خَرَجَ أبُو عَبْدِالله عليه السّلام مِنَ الْمَسْجِدِ وَقَدْ ضاعَتْ دَابَّتُهُ فَقَالَ: لَئِنْ رَدَّهَا الله عَلَىَّ لأَشْكُرَنَّ الله حَقَّ شُكْرِهِ. قالَ: فَمَا لَبِثَ أَنْ أُتِيَ بِهَا، فَقَالَ: الحَمْدُ للهِ. فَقالَ لَهُ قَائِلٌ: جُعِلْتُ فِدَاكَ أَلَيْسَ قُلْتُ: لأَشْكُرَنَّ الله حَقَّ شُكْرِهِ؟ فَقَالَ أَبُو عَبْدِالله عليه السّلام: أَلَمْ تَسْمَعْنِي قُلْتُ: الحَمْدُ للهِ».


الاربعون حديثاً، ص397-398


من الواضح ان ما حصل للامام الصادق (ع)لدي العبادة لايمكن ان يحصل للاخرين


الاربعون حديثاً، ص489


وفي الحديث عن الحسين بن علي والصادق صلوات الله عليهما: أَنَّهُمَا كَانَا يَتَصَدَّقَانِ بِالسُكَّرِ وَيَقُولانِ إِنَّهُ أَحبُّ الأَشْيَاءِ إِلَيْنَا وَقَدْ قَالَ الله تَعَالَى (لَنْ تَنَالُوا البِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ)آل عمران:92


الاربعون حديثاً، ص546-547


روي أن الامام الصادق (ع) وقبيل موته جمع عدداً من أقاربه حوله وقال لهم: في يوم القيامة لاينفع أحدٌ قرابته من الصادق سواء كان ابنه أو أخيه أو زوجته، فالقرابة لاتقدّم ولا توخّر وإنما العمل الصالح، فالكلّ يأتي يوم القيامة إلي بعمله


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏9، ص:331


الامام الصادق سلام الله عليه، الذي قام بنشر المذهب وعرض الإسلام والدعوة إلى الانتقال من الشرك والالحاد وعبادة النيران وجميع أنواع الفساد إلى الاستقامة والتوحيد في مكانٍ حكمته الأصنام بدلًا من حكم الله وفي عصر عبدت فيه النيران بدلًا من حمد الله تعالى


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏14، ص: 9


الرسول الأكرم بركة لم يأت مثلها في العالم من أول الخلق إلى آخره ولن يأتي موجود مبارك مثله أيضا. إن هذا الموجود المبارك هو أشرف الموجودات وأكمل الناس ومربي البشر الأكبر وإن ذريته الطاهرة وخاصةً الإمام جعفر الصادق (ع)، هم مبينوا أحكام الإسلام وأفكار الرسول الأكرم (ص).


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏14، ص:13


والإمام الصادق (ع) قد فسح له المجال لينشر علم الفقه ووسعه ويبيّنه، وكذلك بعض المسائل غير الفقهية. لكن إنشغاله كان بالعلوم التي لايمكن أن تبقى معطّلة، وبعلم الشريعة. ومع هذا لم يدعوه، ولم يكن للعلوم حملة. كان هنا حملة للفقه أما تلك العلوم فلم يكن لها حملة.


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏19، ص:15


إنّ هذا الفقه الوارد في الكتاب والسنة والذي بيّن الامام الصادق (ع) غالبيته يلبي جميع الاحتياجات الظاهرية والمعنوية والفلسفية والعرفانية لكافة البشر الى‏يوم القيامة، نعم هذا هو مضمون القرآن الكريم، وهو كاشف عن هؤلاء العظام فلا نستطيع نحن أن نثني عليهم بما يليق بشأنهم‏.


صحيفة الإمام(ترجمة عربية)، ج‏20، ص:330






[1] هذا الطاق العظيم هو جزء من قصر انوشيروان الساساني في مدينة المدائن بالعراق.‏




[2] بحار الأنوار، ج 15، ص 257، ح 9، وتاريخ الطبري، ج 2، ص 166.




[3] الحديث المرسل هوالذي لا يعرف سنده، وينسب إلى الرسول الأكرم( ص) أو إلى الإمام المعصوم.